Testimonianze delle famiglie


testimonial_storie

منير بن ستوح

disperso da 5033 giorni

" لن ننسى منير أبدا!

لقد مر ما يقرب من 11 عامًا ، لكن يبدو الأمر كما لو أنه غادر أمس "

بيا بودوخه

guarda ora

عمار شلبي

" إنني أنظر إلى البحر على أمل أن يعود إلى المنزل!

حياتنا مثل جنازة دائمة! "

عبد الحميد شلبي


guarda ora

كريم حميدي

" ما زلت أعتقد أنه عاد ، كلما سمعت طرقًا على الباب!

اعتقدت دائما ، وأنا لزلت أأمن ، أنه سوف يعود! "

يمنى حميدي

guarda ora

نبيل غيزاوي

" غيابه هو أعظم الألم.

لأنك لا تعرفين مكان زوجك. إذا كان حيا أو ميتا ... "

ام الخير ورططاني

guarda ora

علي بن عبد الحميد عياري

" لو تمكنا من دفنه ، لكنا قد قبلنا قدر الله.

كنا سنزوره في المقبرة مثل أي شخص آخر.

نحن لسنا أحياء ولا أموات "

جيما بنسالم

guarda ora

عبد الباسط حمدي

" أنا أعيش على أمل دائم ، أنه سوف يعود.

أمل دائمًا أن يأتي يومًا ما يطرق الباب - "

دليلة باسط حمدي

guarda ora

أيمن بن سميده

" يجب أن يكون المراهقون قادرين على رؤية الأشياء ، والخروج ، وتوسيع أفقهم. هذا أحد حقوقهم. تنص المادة 13 على أنه يحق لك الذهاب والمغادرة والرؤية"

محمد بن سميده

guarda ora

رضوان جزار

" لن نتوقف أبدًا عن البحث عنهم!

لا يمكنك التخلي عن طفلك "

محمد جزار

guarda ora

غسان بن ابراهيم

" كيف يمكن للأجانب القدد إلى هنا ببطاقة هوية فقط وبدون دفع؟ بينما يتعين انانا التقد لى هنا بدوطاقة عنتون دفع؟ بينما يتعين انانا التقد لى هنا بدوطاقة عنتون دفع؟ بينما يتعين انانا التقد لى هنا بدوطاقة"

سعاد بن إبراهيم

guarda ora

رؤوف حدوسي

" لقد تغير كل شيء. هذا جحيم. جحيم لا أستطيع حتى أن أشرح لك ، ولا يمكنك حتى تخيله! "

باريزة حدوسي

guarda ora

فيصل صابوني

" هل تعتقد أنني أستطيع أن أنسى ابني؟ أطفالي هم حياتي"

بوبكر الصديق صابوني

guarda ora

محمد الروافي

" لست بحاجة إلى أي شيء في هذا العالم باستثناء حقيقة ابني"

محرزية شرقي الروافي

guarda ora